قد لا تصدقها : 5 طرق يتم مراقبتك بها علي شبكة الإنترنت بدون ان تدرك ذلك

قد لا تصدقها : 5 طرق يتم مراقبتك بها علي شبكة الإنترنت بدون ان تدرك ذلك
(اخر تعديل 2023-06-12 20:11:18 )
لقد اقتحمت التكنولوجيا حياتنا خلال العقد الماضي بوتيرة متسارعة وأصبح الإنترنت عنصراً حيويا منها وسيد كل الأشياء وجزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية بهدف جعلها أكثر سهولة وأكثر رفاهية، بدون الإنترنت تصبح الأجهزة الذكية بدون قيمة فعلية وبات من الصعب تصور الحياة بدونه ولكن لكل فعل رد فعل آخر والثمن الذي أصبحنا مُضطرين على تحمله من جراء استخدامنا للإنترنت في شتى نواحي الحياة ليس ثمناً بخساً، أينما ذهبت وأنت على الشبكة العنكبوتية يتم تعقبك دوماً وجمع بياناتك وعنوان IP الخاص بك وموقعك الجغرافي وتتبع طريقة استخدامك، حتى عدد نقراتك أو الأقسام التي تتصفحها والفترة الزمنية التي تقضيها بداخلها يتم جمع المعلومات الخاصة بها وكل هذا لهدف واحد وهو تحسين استهدافك بالإعلانات.


ولقد أثارت اكتشافات إدوارد سنودن حفيظة جميع المستخدمين بعد أن تأكدوا أن العديد من الجهات السيادية والحكومات تبذل كل جهودها من أجل مراقبة المواطنين، للوهلة الأولى قد تعتقد أن هذه المشكلة ليست مصدر إزعاج بالنسبة لك ومن الممكن أن تقول بين وبين نفسك "ليكن ما يكن" في الواقع يعتقد البعض أن ميزة التتبع هي ميزة إيجابية للغاية لأنها تساعدهم على الوصول إلى المنتجات والعناصر الأكثر أهمية التي قد تلاقي اهتمامهم ولكن يجب أن تعلم أن الخطر الأكبر ليس متمثلاً في تتبع شركات التكنولوجيا الكبرى وأصحاب الإعلانات.

أحياناً يتم إساءة استخدام ميزة تتبع المستخدمين من قِبل بعض المواقع والمتسللين والقراصنة وبالتالي إذا كنت تولي أمن بياناتك وحماية خصوصيتك القدر الأكبر من الأهمية فيجب أن تتخذ بعض الإجراءات الحازمة لمنع هذه الجهات من جمع بياناتك الشخصية لتفادي أي تهديدات خطيرة قد تؤثر على حساباتك أو أمن بياناتك وإليك ما يجب فعله بالتفاصيل من خلال هذه الإرشادات.


الطرق التي يتم مراقبتك بها علي شبكة الإنترنت


تعطيل ملفات تعريف الارتباط

1. تعطيل ملفات تعريف الارتباط

تعد ملفات تعريف الارتباط Cookies جزءاً أساسياً من بيانات التصفح والتي من خلالها يتم تخزين جميع المواقع الإلكترونية التي تزورها وبيانات تسجيل الدخول الخاصة بك بداخل المتصفح بهدف تسهيل وتحسين تجربة التصفح، بفضل ملفات تعريف الارتباط لن تضطر على إعادة تسجيل الدخول ببياناتك الشخصية في كل مرة تحاول فيها الدخول إلى فيسبوك أو تويتر ولكن الجانب السلبي لملفات تعريف الارتباط أنها غالباً ما تبدأ في جمع العديد من البيانات الشخصية حول المستخدمين مثل تفاصيل الإعلانات التي تنقر عليها وعمليات الشراء الإلكترونية الخاصة بك والمنتجات التي تحاول تصفحها ونوعية المواقع التي تتردد عليها وغير ذلك بكثير.

من حسن الحظ تتيح جميع متصفحات الويب إمكانية حذف ملفات تعريف الارتباط تلقائياً بمجرد إغلاق المتصفح أو يدوياً، بالتأكيد ستكون تجربة التصفح الخاصة بك أكثر صعوبة ولكنها الوسيلة الوحيدة في سبيل حماية خصوصيتك بأكبر قدر ممكن، بدلاً من ذلك يمكنك الاعتماد على وضع التصفح الخفي أو وضع التصفح الخاص والذي من خلاله لا يتم تسجيل أي بيانات تصفح خاصة بك سواء ملفات تعريف الارتباط أو معلومات تسجيل الدخول أو سجلات التصفح أو المعلومات التي تدخلها في المواقع.

يمكنك بسهولة الانتقال إلى وضع التصفح الخفي من خلال البحث عن أيقونة Private Browsing أعلى المتصفح في الركن العلوي الأيمن أو النقر فوق خيار New Incognito Browsing على جوجل كروم، بمجرد انتهاء جلسة التصفح الخاصة بك وإغلاق المتصفح يتم محو جميع البيانات السابقة، وعند فتحك للمتصفح مرة ثانية ستبدأ من جديد كما لو أنك لم تقم بفتح المتصفح من قبل.

قد تكون عملية تعطيل ملفات تعريف الارتباط أو التصفح في الوضع الخفي فكرة جيدة ولكنها ليست دائماً كافية لأنه لا يزال هناك العديد من المصادر التي يمكنها تتبع وتسجيل نشاطك أثناء وجودك على الويب وعلى رأسها مزود خدمة الإنترنت الخاص بك والذي يهتم بجمع بياناتك من أجل بيعها للشركات الإعلانية وهم يمتلكون الحق في فعل ذلك وبالتالي إذا كنت تريد منع مزود الخدمة من تعقبك ستحتاج لتثبيت أي من برامج الشبكة الخاصة الافتراضية VPN والتي تعمل على إخفاء عنوان IP الحقيقي الخاص بك وتزييفه بعنوان IP وهمي من خلال منحك القدرة على الوصول إلى الشبكة من خلال خوادم افتراضية في دول مختلفة بدلاً من دولة موطنك.

تعمل هذه البرامج على تشفير اتصالك بالإنترنت وحظر الشبكات والشركات الإعلانية من تتبع موقعك الحقيقي كما أنها تتيح لك إمكانية تصفح المواقع المحظورة في منطقتك وفوائدها عديدة ولا يمكن حصرها ولكن لا تُفكر في استخدام برامج VPN المجانية لأنها أسوأ مما لو كنت لا تستخدم VPN على الإطلاق، شبكات VPN المجانية كابوس للخصوصية لأنها تبيع بياناتك أيضاً للشركات الإعلانية وهذه هي الطريقة الوحيدة المتاحة أمامهم لتحقيق الربح من خلالك، أما إذا كانت برامج VPN غير متاحة في موطنك فيمكنك التفكير في خوادم الوكيل DNS المجانية، هي ليست بنفس كفاءة وقوة برامج VPN ولكنها على الأقل ستساعدك على الوصول إلى المواقع المحظورة ومنع مزود الخدمة من تتبع سجل نشاطك على الويب.

مزودي خدمات البريد الإلكتروني

2. اعتمد على مزودي خدمات البريد الإلكتروني الداعمة لتقنيات التشفير

فقط تخيل أن يتعرض بريدك الإلكتروني للاختراق من قِبل مجموعة من القراصنة والمتسللين وهو أمر وارد جداً إذا كنت تستخدم بريدك الإلكتروني في عدد كبير من مواقع الويب وتستخدم نفس كلمة المرور لجميع حساباتك، مجرد الكشف عن حسابك في إحدى المواقع يعني كسر جميع حساباتك الأخرى وبالتأكيد بريدك الإلكتروني يحتوي على كنز من المعلومات الهامة والتي وإن تعرضت للسرقة ستوقعك في ورطة لا يُحمد عقباها.

للأسف عملاء البريد الإلكتروني الرئيسيين أمثال جيميل وياهو لا توفر إمكانية تشفير الرسائل ولذلك ستحتاج للاعتماد على عملاء البريد الذين يوفرون خاصية التشفير من طرف إلى طرف مثل ProtonMail أو Mailfence أو StartMail فحتى وإن استطاع أي شخص يمتلك من الخبرة ما يكفي لاعتراض رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك فسوف يحصل على معلومات وهمية ليس لها أي معنى وليس لها أي قيمة حقيقية وبالتالي سيكون من الصعب بل يكاد يكون من المستحيل الاستفادة من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك بأي شكل من الأشكال.

تطبيقات هاتفك تتبع موقعك الجغرافي

3. تطبيقات هاتفك تتبع موقعك الجغرافي في الوقت الفعلي

تستطيع الهواتف الذكية تتبع موقعك الجغرافي وأينما ذهبت الأسبوع الماضي وما هي الأماكن والميادين العامة التي كنت بها وما هي حتى المحلات والمتاجر التي تسوقت منها، تستطيع التطبيقات جمع هذه البيانات من خلال أذونات تحديد المواقع الجغرافي التي وافقت عليها بنفسك عند تثبيت التطبيق لأول مرة وبالتالي ستحتاج للتفكير في إدارة أذونات التطبيقات الخاصة بك مرة أخرى وتقييد جميع التطبيقات التي حصلت على أذونات الموقع الجغرافي أو تعطيلها أو حتى إزالتها واستبدالها بتطبيقات أخرى ويجب أن تتبع هذه الإرشادات من أجل تعطيل إذن المواقع الجغرافي على هاتفك الايفون أو الأندرويد.

على هاتفك الايفون قم بعمل الآتي:
  • انقر فوق الإعدادات | Settings ثم بعد ذلك ختر خيار الخصوصية والأمان | Privacy & Security.
  • اختر خدمات الموقع | Location Services ثم قم بالتمرير للأسفل حتى تصل إلى خدمات النظام | System Services.
  • اختر خيار المواقع الهامة | Significant Locations لرؤية الأماكن التي زرتها وقم بتعطيل هذه الخاصية.

على هاتفك الأندرويد قم بعمل الآتي:
  • قم بفتح الإعدادات | Settings.
  • ثم بالتمرير إلى الأسفل حتى تصل إلى خيار الموقع | Location.
  • قم بتعطيل خاصية Location إذا كنت تريد إيقاف خاصية التتبع بشكل كامل.
  • إذا كنت لا تريد تعطيل الخاصية بالكامل أو إزالة جميع الأذونات فقم بالنقر فوق خيار إذن الموقع للتطبيقات | App Location Permission.
  • ابدأ في تصفح جميع تطبيقاتك وقم بتعطيل إذن الموقع الجغرافي لأي تطبيق تشك فيه أو تظن أن قد يسيء استخدام بيانات المواقع الجغرافي الخاصة بك.
  • ستجد كل تطبيق من تطبيقاتك يحتوي على أربعة خيارات والتي تسمح لك بالسماح للتطبيق باستخدام بيانات المواقع الجغرافي دائماً أو أثناء استخدام التطبيق فقط أو سؤالك في كل مرة تحاول فيها استخدام التطبيق أو عدم السماح أبداً.

أجهزة التلفاز الذكية

4. أجهزة التلفاز الذكية قادرة على مراقبتك

قد لا تصدقني ولكنها الحقيقة المؤلمة التي ينبغي أن أخبرك بها وهي أن أجهزة التلفاز الذكية قادرة على تتبع نشاطك أيضاً، قد تكون طريقة التتبع مختلفة نسبياً مقارنة بالتصفح ولكن عندما يتعلق الأمر بخدمات بث الفيديو مثل نيتفلكيس وهولو وغيرها من خدمات البث الأخرى فهي تريد معرفة العروض التي تشاهدها وتجبها لكي تقدم لك العديد من التوصيات بالعروض الأخرى التي قد تلاقي إعجابك وتسارع في شرائها دون تردد، هذه الخدمات قادرة أيضاً على معرفة الإعلانات التي تتخطاها أثناء جلسات المشاهدة الخاصة بك وما هي الإعلانات التي تشاهدها لنهايتها ثم تقوم خدمات البث ببيع هذه المعلومات للشركات الإعلانية.

مشاركة الأحداث العائلية

5. لا تحاول مشاركة الأحداث العائلية والمقتنيات التي تشتريها أو بيانات التصفح الخاصة بك

قد تكون إجازتك الحالية ممتعة ومرحة لأبعد الحدود ولكن بالتأكيد أنت لا تريد أن تعكر صفو رحلة الاستجمام الخاصة بك بمن يقوم بسرقة ممتلكاتك أثناء غيابك، للأسف الشديد يرغب العديد من الأشخاص في مشاركة الأحداث الخاصة بهم مع الأصدقاء وأفراد العائلة على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، مثل الصور واللقطات الأسرية على الشاطئ أو في مدينة الملاهي الصاخبة أو الحفلات الليلية، مشاركتك لهذه البيانات على الإنترنت أثناء غيابك يعرض منزلك للسرقة لأن هناك العديد من الأشخاص الذين أصبحوا على علم أن منزلك أصبح خالي تماماً، أيضاً لا ينبغي أن تقوم بمشاركة صور الهدايا والمقتنيات التي حصلت عليها مؤخراً مع جميع الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في الوقت ذاته، جوجل تعلم تماماً ما هي المواقع التي تزورها وما هو عدد نقراتك والأقسام التي تتصفحها وما هي الإعلانات التي تشاهدها أو تتخطاها وغير ذلك بكثير فإذا كنت تريد أن تمنع جوجل من القدرة على تتبع نشاطك دوماً فيمكنك الالتزام بهذه الإرشادات البسيطة:
  • توجه إلى صفحة myaccount.google أو قم بالنقر فوق أيقونة الملف الشخصي (البروفايل) الخاصة بك من الركن العلوي الأيمن بالمتصفح ثم انقر فوق خيار Manage your Google Account.
  • من على يسار النافذة انقر فوق خيار Data & Privacy.
  • قم بالتمرير للأسفل قليلاً وستلاحظ أن كل من نشاط Web & App Activity و Location History و YouTube History قيد التفعيل.
  • ستحتاج للدخول إلى كل خدمة من هذه الخدمات وضبط بيانات التتبع الخاصة بك من خلالها أو تعطيلها بشكل كامل.
  • في نفس الوقت من داخل كل خدمة من هذه الخدمات يمكنك النقر فوق خيار Auto-delete (Off) وتحديد المهلة الزمنية التي يتم فيها حذف هذه البيانات بشكل تلقائي سواء كل 18 شهر أو كل 3 أشهر أو كل 36 شهر.

المصدر