مخاطر جسيمة للاطفال بسبب استخدام الهواتف الذكية لتأثيرها علي القدرات العقلية

مخاطر جسيمة للاطفال بسبب استخدام الهواتف الذكية لتأثيرها علي القدرات العقلية
(اخر تعديل 2023-06-12 20:12:44 )
بحسب تقرير جديد من مؤسسة Sapien Labs الغير ربحية التي تهدف إلى فهم وتمكين العقل البشري ، أن هناك خطورة كبيرة من استخدام الأطفال للهواتف الذكية وتأثيرها على العقل ، حيث ان بعض الاباء و الامهات قد يرغبون في هدوء اطفالهم لبعض الوقت فيقوم باعطاء هواتفهم الذكية لأبنائهم للعب بها او امتلاكها بشكل دائم في بعض الاوقات في سن مبكر ، لذلك من خلال تقرير المؤسسة أن هناك خطورة تكمن من استخدام الهواتف حيث تؤثر على مشاركتهم الاجتماعية واحترام الذات والميول الانتحارية ايضا ، حيث يشير هذا التقرير الي بيانات أكثر من 27 ألف شاب تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 24 عام من دول عديدة 34 دولة وأن التدهور هذا بدء في الظهور تأثيرها علي الصحة العقلية حني قبل انتشار فيروس كورونا الذي تسبب في بقاء ملايين البشر في المنازل.


وبحسب تقرير صادر من مؤسسة Common Sense Media خلال عام 2021 أن الأطفال الذين يتراوح اعمارهم ما بين 13 او 18 عام يستخدمون شاشات الهواتف او شاشات التلفاز بمعدل متوسط يصل إلى 8.4 ساعة يومياً ، وان الأطفال ذو الأعمار من 8 سنوات الي 12 عام يقضون بمعدل 5.3 ساعات يوميا في المتوسط ، وقد بين لنا التقرير ان البالغين الذين امتلكوا هواتف ذكية في اعمار كبيره مابين 18 إلى 24 عام يمتلكون صحه نفسيه وعقليه افضل مع افكار انتحارية او عدائية أقل تجاه الاخرين ، كما كشف التقرير ان هذا التأثير قد يكون أسوأ بالنسبة للإناث حيث ان 60 الي 70% من الإناث قبل سن 10 سنوات ويستخدمون الهواتف قد يكون التأثير كبير على الصحة العقلية ، لكن ليس هذا يجعلك ان تعطي هاتفك لطفلك الذكر الاقل من 10 سنوات فهو ليس محصن ، لكن التقرير يفيد ان التأثير بالنسبة للذكور يكون أقل بنسبة 45% إلى 50 % الذكور قبل سن 10 سنوات ، لذلك يجب ان يعطى الهاتف لطفلك بحذر حيث ان التأثير ايضا قد يكون بعد ذلك مع الوصول إلى سن كبير.

وان التقرير قد وجد ان هناك تحسن علي المدى الطويل على الاطفال علي كل سنة يتم تأخير استخدام الهاتف فيه للطفل في تأثيره علي صحة العقلية ، لذلك اذا كان لديك اطفال ذكور او اناث يجب عليك التريث قليلا في اعطاء هاتف لهم للعب او علي الاقل بعد سن 16 عام او في حالة اعطاء الطفل هات للاطمئنان عليه يجب ان يتم التحكم في الهاتف والحد من الصلاحيات الخاص به في الالعاب او مشاهدة الفيديوهات عبر الإنترنت بعدد محدود من الساعات.