أندرويد 11 هو أكثر أنظمة أندرويد استخداماً علي

أندرويد 11 هو أكثر أنظمة أندرويد استخداماً علي
ليس من المستغرب أن يحتل أندرويد مكانة فريدة في نفوس المستخدمين ويصبح أكثر أنظمة التشغيل شهرة على الإطلاق فبجانب سهولة الاستخدام وقابلية التخصيص والدعم الواسع لملايين التطبيقات، فهو أيضاً نظام التشغيل الذي يُمكن استخدامه والاستفادة من مميزاته على هواتف رخيصة وميسورة التكلفة صديقة للميزانية ويتم الترحيب بها بواسطة مئات الملايين من الأشخاص من الفئة الاقتصادية ذوي الدخل المحدود.

على الرغم من أننا نحصل سنوياً على إصدار جديد من نظام أندرويد ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنك مُضطر على الانتقال إلى النظام الجديد نظراً لأنه عادةً ما تكون الإصدارات الجديدة من النظام شبيهة جداً للإصدارات الأقدم ومع ذلك فدائماً يُستحسن التحديث للإصدارات الجديدة من أجل الاستفادة من المميزات والتحسينات والتصحيحات الأمنية اللازمة للتصدي للهجمات الخطيرة الجديدة، المشكلة التي قد تواجهك على نظام أندرويد هي أن الشركات المُصنعة لا توفر دعماً برمجياً طويل الأمد على عكس نظام iOS الذي قد يوفر لك راحة البال لأكثر من 6 أو 7 سنوات.


بالنسبة لأندرويد، حتماً سيأتي يوماً وتتوقف الشركة عن دعم هاتفك وحينها يظل هاتفك عالقاً مع نظام أندرويد قديم ولكن هذا لا يعني أنك مُضطر على تغيير واستبدال الهاتف فوراً والدليل على صحة هذا الأمر أحدث التصريحات من المدير والرئيس التنفيذي لمتجر Uptodown الذي صرح في تقرير له لإحدى مواقع التقنية أن نظام أندرويد 11 هو حتى الآن يحتل المرتبة الأولى كأكثر أنظمة التشغيل قيد الاستخدام بنسبة وصلت إلى 21% من إجمالي عدد الهواتف التي تقوم بتحميل التطبيقات عبر هذا المتجر، بينما يأتي نظام أندرويد 13 في المرتبة الثانية بنسبة بلغت 17% ويحتل نظام أندرويد 12 المرتبة الثالثة بنسبة 13% وحتى نظام أندرويد 10 فهو لا يزال من أكثر إصدارات أندرويد التي لا تزال شائعة بين المستخدمين بنسبة 12% من إجمالي عدد الهواتف.


إذا كان هذا يعني أي شيء فهو يعني شيء في غاية الأهمية وهو أنك لست مُضطر على التبديل إلى هاتف جديد فقط من أجل الحصول على الإصدار الجديد من نظام أندرويد خاصة وأن الإصدارات الجديدة عادةً ما تكون مماثلة للإصدارات السابقة ومثال على ذلك نظام أندرويد 13 الذي لم يختلف كثيراً عن نظام أندرويد 12 ومع ذلك كان نظام أندرويد 12 واحداً من أكثر أنظمة التشغيل المنتظرة بفضل لغة التصميم الحديثة Material You وهذا هو كل شيء قد يدفع به من أجل الترقية وعلى الرغم من أننا على أعتاب وصول أندرويد 14 بشكل رسمي إلى ملايين الهواتف المؤهلة إلا أننا لا نتوقع أن نحصل على ميزات جديدة مثيرة للدهشة أو تستحق التبديل من أجلها.


ولكن عملياً إذا كنت تريد الترقية إلى هاتف أندرويد قادر على المواصلة معك في المستقبل دون أن يجعلك مُضطر على الترقية كل عام والآخر فيجب أن تنظر إلى سياسة الدعم التي توفرها الشركة المصنعة فعلى سبيل المثال تعتبر سامسونج حالياً متقدمة في لعبة التحديثات البرمجية إذ تدعم الشركة هواتفها الذكية لمدة 4 سنوات من تحديثات أندرويد وما يصل إلى 5 سنوات من التصحيحات الأمنية. هذا يمثل نصف عقد بالضبط من التحديثات المتواصلة وهي فترة زمنية لا بأس بها تمنحك التفكير بروية والاستعداد الكافي قبل التفكير في الترقية التالية، بعض شركات الأندرويد الأخرى تحاول اللحاق بالركب وبدأت في تطبيق سياسة الدعم التي تصل إلى 4 سنوات ولكن هذا الميزة لن تجدها متوفرة في جميع الهواتف وإنما عادةً ما تكون حصرية للهواتف الرائدة الفلاجشيب.

المصدر